أرهقني التفكير فعلام الهم يانفس !

التفكير
قياسي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تعبت من كثرة التفكير، لماذا نفكر ؟!

هل هو بسبب كثرة الكتب التي تحث القاريء على التفكير(خطط حياتك، كيف تربي أبنائك، كيف تكون ناجحا في عملك). هل لأننا نبحث عن الأفضل.

أصبحنا ننعزل ليتسنى لنا أن نفكر في هذه الدنيا، نفكر في السياسة، الإقتصاد، التربية، الخطط، لماذا كل هذا التفكير!!

هل الأفضل هو مانحن عليه أم مانبحث عنه ونفكر فيه؟

أصبحنا نرى بعضنا وهو يحدث نفسه، تجده بيننا ولكن عقله سارح بالتخطيط أو التفكير بأسلوب التعامل في العمل.

إلى متى التفكير؟

أتعجب في السابق لم يكونوا يفكرون بمثل مانحن نفكر ومع ذلك نجد حياتهم بسيطة. تجدهم سعيدين و في راحة.

من يسير في الطريق الصحيح؟ نحن أم من سبقنا؟

أليست الدنيا لا تساوي عند الله جناح بعوضة.

ألم يقل ابراهيم ابن ادهم مخاطبا ذلك المهموم :علام الهم ؟!

نعم ! علام الهم اذا رزقنا مقدر من الله، علام التفكير اذا كان حياتنا مكتوبة قبل ولادتنا !!

اللهم اهدني إلى كل مافيه خير في الدنيا والآخرة و اتني في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقني عذاب النار

رأيان حول “أرهقني التفكير فعلام الهم يانفس !

  1. مرحباً، كنت أحاول إيجاد طريقة للتواصل معك، لكني لم أجد أي بريد الكتروني أو صفحة “راسلني”، لذا أتمنى منك أن تراسلني على بريدي الالكتروني وشكراً.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *