علم اولادك الفشل

img_3910.jpg
قياسي

صفّق لإبنك إذا فشل !

نعم صحيح فواجبنا كأباء أن نبتسم في حال تعرّض أحد أبنائنا إلى الفشل بدلا من توبيخهم ، و لنجعل هذا الفشل درسا جميلا. فكل فشل يؤدي الى نجاح ولا يوجد شخص ينجح من المحاولة الاولى دائما.

ولكن كيف نعلمهم الفشل و التعامل معه، او قبل ذلك لماذا نعلمهم ذلك. أكمل قراءة الموضوع

آلية التخطيط الاستراتيجي لتقنية المعلومات

التخطيط الإستراتيجي
قياسي

إشارة إلى تدوينتي السابقة بعنوان “التخطيط الاستراتيجي لتقنية المعلومات”  والذي تحدث عن مفهوم التخطيط الإستراتيجي لتقنية المعلومات ومدى فائدته على المنظمة، حيث يوجه قطاع تقنية المعلومات الى التركيز على المشاريع التي تخدم رؤية واهداف المنظمة بدلا من الصرف على مشاريع لا تخدم المنظمة او تخدم اهداف ذات اولولية ضعيفة لدى المنظمة. سوف نتطرق في هذا المقال باختصار عن آلية تطبيق هذا المفهوم. حيث تعتبر الالية او العمل على تطبيق المفهوم بحد ذاته مشروع كما أسلفنا سابقا و حتى تتوفر لدينا الخطة الإستراتيجية لتقنية المعلومات يجب أن يمر هذا المشروع بعدة مراحل. وعند الإنتهاء من المشروع فإن الخطة لا تبقى كما هي ولكن يجب مراجعتها دوريا لمعرفة مدى أداء الخطة وتأثيرها وكذلك لإحتواء التغييرات التي قد تحدث في عمل المنظمة. أكمل قراءة الموضوع

يأهل التويتر عوا ماتكتبون

twitter
قياسي

السلام عليكم

سؤال يتبادر في ذهني كثيرا هذه الايام: هل نحن قوم نقول مالا نفعل ونطلب من الناس التخلق باخلاق لا نتخلق بها ؟!
في الحقيقة شيء غريب جدا ان نفعل ذلك، لأننا مسلمين والمسلم عادة أخلاقه ارقى من هذه التصرفات.

واذكر بيت في صميم الموضوع وهو:
لا تنــه عن خـلق وتأتــى مثـله… عــار عليــك إذا فـعلــت عظـيــــم

نجد الاخوان المتوترين( مستخدميي التويتر) من اكثر الناس مطالبة بالتحلي بالأخلاق الكريمة وعدم الإساءة للغير، وهم اصحاب الفكر الراقي ومن سوف ينهض بالامة، ولكن في حال احد اختلف معهم بالرأي فسوف تتغير معاملتهم وكانهم يحذون بمقولة ان لم تكن معي فانت ضدي….
لماذا لا نزال هكذا، لا ادري!!!
الاختلاف لا يجب ان يسبب اي مشاحنة، وان كرهنا فلايجب ان نكره الشخص بعينه انما نكره فكرته او تصرفه.
فكل شخص لديه افكار وآراء، وان اختلفت معه فهذا لا يمنحك الحق في الإساءة او عدم احترام الشخص بعينه.

ونجد منهم من ينتقد المجتمع برمته ويرى ان مجتمعنا مجتمع ممتليء بالأخطاء، ومن هؤلاء الأشخاص من أشتهر برسومه الإلكترونية أو بطلعاته الفكاهية.
الغريب أن هؤلاء الأشخاص يقومون بنفس الأخطاء التي ينتقدون المجتمع عليه. أعتقد انهم بحاجة إلى الدروس في تقبل النقد قبل أن ينتقدون مجتمعاتهم.

أتمنى لهم الشفاء من كل قلبي

أرهقني التفكير فعلام الهم يانفس !

التفكير
قياسي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تعبت من كثرة التفكير، لماذا نفكر ؟!

هل هو بسبب كثرة الكتب التي تحث القاريء على التفكير(خطط حياتك، كيف تربي أبنائك، كيف تكون ناجحا في عملك). هل لأننا نبحث عن الأفضل.

أصبحنا ننعزل ليتسنى لنا أن نفكر في هذه الدنيا، نفكر في السياسة، الإقتصاد، التربية، الخطط، لماذا كل هذا التفكير!!

هل الأفضل هو مانحن عليه أم مانبحث عنه ونفكر فيه؟

أكمل قراءة الموضوع

النظام الجديد للأيفون 4 و تعدد المهام

iPhoneFirmware4_04
قياسي

السلام عليكم

كلنا سمعنا عن الترقية الجديدة لنظام الأيفون وهي النسخة رقم 4 والمزايا الي راح تطرح معها.

طبعا قبل ما يعلن عن المزايا هذه، كانوا المهتمين بهذا الجوال يطالبون بشدة بميزة تعدد المهام “Multitasking” وأنا في البداية لم اكن أرغب فيها صراحة ولم اتمناها تصدر لأنها راح تسبب بطء شديد، و بعض البرامج راح تشتغل في خلفية النظام وانا لا أرغب بها، وكذالك راح تستهلك البطارية أكثر. حيث كانت لي تجربة سابقة مع نظام الويندوز أتفاجأ بأن النظام أصبح بطيء للغاية فإذا بمجموعة من البرامج -كنت اتوقع اني اغلقتها- موجودة في الخلفية.

لكن الفكرة الي طرحتها شركة أبل كانت فكرة رائعة حسب ماقرأت. أكمل قراءة الموضوع

تربيتي لأبنائي

قياسي

المقدمة

في الواقع موضوع التربية من المواضيع التي أشبعت بالحديث، حيث نجد البرامج الإعلامية – إذاعية أو تلفازيه- ، المجالس، الأوراق العلمية والورش وغيرهم كثير قد قاموا بالتحدث عن هذا الموضوع بإسهاب.

إذن لماذا اكتب عن هذا الموضوع؟ أنا هنا لن أكتب عن التربية بشكل عموم، ولكني سوف أقوم بتوضيح أسلوبي في تربية ابني. لعلك تستفيد ولو بشيء بسيط من ما أكتبه أو تفيدني بتعليقك الكريم.

الأبناء نعمة من الله وكذلك ابتلاء أيضا حيث ورد في الآيتين الكريمتين: {الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا } ، { إِنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلادُكُمْ فِتْنَةٌ وَاللَّهُ عِنْدَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ}. وهذا الشيء شيء طبيعي فكل شيء إذا استخدم استخداما سيئا يكون ابتلاء وإذا استخدم استخداما سليما كان نعمة.

والأبناء لكي يكونوا نعمة بإذن الله، يجب أن يتعب الآباء في تربيتهم. لأنك سوف تحصد تربيتك في المستقبل. حيث ورد عن عمر بن الخطاب مقولة مشهورة ” قد عققته قبل أن يعقك”.

أنا أربي نفسي قبل ابني

ولا تستغرب أخي العزيز إذا قلت لك ، أنه يجب أن يربي الوالد نفسه قبل أن يربي ابنه، وهذا ما أحاول جاهدا أن افعله. لأنك سوف تجد نفسك بعض الأحيان في ورطة حيث تطلب من ابنك عدم السب وهو يراك تقوم بسب الآخرين أمامه.

إذن لنحاول ترك العادات السيئة سواء في التعامل أو الحديث أو حتى الأكل، قبل أن نطلب من أبناءنا فعل ذلك.

عن عبد اللَّه بن عامر قال: دعتني أمي، ورسول اللَّه صلي الله عليه وسلم قاعد في بيتنا، فقالت: ها، تعال أعطيك، فقال صلي الله عليه وسلم : “ما أردت أن تعطيه؟” قالت: أعطيه تمرًا. فقال لها: “أمَا إنك لو لم تعطيه شيئًا كُتِبت عليك كذبة”.

أزرع في ابنك الثقة وعامله كالرجال

يجب أن يزرع الوالد في ابنه الثقة وتشجيعه على فعل الشيء حتى ولو صغيرا على ذلك وإن لم يستطع فلا مانع من مساعدته ولكن لا تساعده قبل أن يحاول. ولاتكن من الآباء المحبطين والمهبطين لهمة أبنائهم. لأن هذا الشيء له الأثر العظيم في مستقبل حياته. ويكفي أن رسول الله الكريم صلوات الله وسلامه عليه قد أسند قيادة جيش فيه كبار الصحابة لأسامة بن زيد ذو السبعة عشر ربيعا.

ومن باب الثقة أن تعامل ابنك وكأنه رجل فعن  سهل بن سعد  رضي الله عنه قال:” أتي رسول الله صلى الله عليه وسلم بقدح فشرب وعن يمينه غلام هو أحدث القوم والأشياخ عن يساره قال: يا غلام أتأذن لي أن أعطي الأشياخ فقال ما كنت لأوثر بنصيبي منك أحدا يا رسول الله فأعطاه إياه.” ومع انه غلاما صغيرا ولكن استأذن منه رسول الله صلى الله عليه وسلم وهذا ليزرع في الابن الاحترام والعدل.

أنا أحاول جاهدا ان ازرع الثقة في نفس ابني حيث أقوم بتشجيعه على فعل الشيء حتى ولو كان غير قادر لكي يحس بالمسؤولية

التوبيخ أم الرفق

يكفيني في هذا المقال قول أنس بن مالك:”كان رسولُ الله صلى الله عليه وسلم من أحسن الناس خُلُقا فأرسلني يوماً لحاجة . فقلتُ : والله لا أذهب ، وفي نفسي أن أذهب لما أمرني به نبي الله صلى الله عليه وسلم ، فخرجتُ حتى أَمُرّ على صبيان ، وهم يلعبون في السوق فإِذا برسول الله صلى الله عليه وسلم بقفاي ـ من ورائي ـ فنظرت إِليه وهو يضحك . فقال : يا أُنيس ، ذهبتَ حيث أمرتك ؟ قال : قلتُ : نعم ، أنا أذهبُ يا رسول الله “. فلم يوبخه الرسول صلى الله عليه وسلم، لأنه يعرف أن طبيعة الطفل النسيان وبعض الأحيان يحتاج الطفل إلى تذكير. فلماذا يتم توبيخهم.

ولتعلم أخي أن الرفق ليس يدل على ضعف الشخصية إنما يدل على حلم الشخص وحكمته وكما قال رسولنا صلي الله عليه وسلم ” ما كان الرفق في شيء إلا زانه، وما نزع من شيء إلا شانه”.

المعاقبة والتحفيز

“يا بابا إذا رحت المدرسة سوف أعطيك هدية” ، “يا بابا إذا ما رحت المدرسة أبضربك”. في كلا الأسلوبين الأب يطلب من ابنه الذهاب إلى المدرسة. ولكن ما هو الفرق بينهم؟ في الأسلوب الثاني: الابن قد يتعرض للضرب وإن لم يتعرض للضرب فهو تعرض للتهديد وأصبح مجبرا للذهاب بلا رغبة وربما قد يكره الذهاب إليها في المستقبل. ولكن في الأسلوب الأخر الطفل سوف يفرح بالذهاب للمدرسة لأنه سوف يحصل على هدية مما يحببه إلى الذهاب إليها في المستقبل. إذن سوف نتفق على أن أسلوب التحفيز أفضل من الناحية النفسية للابن.

الحرمان جزء من التربية ولكن لا يستخدم بإفراط كبير لأنه يهز من شخصية الطفل. أنا أفضل أن يتم استخدام أسلوب الحرمان في حال وقوع الطفل في خطأ معين أكثر من مرة وقد تم توجيهه سابقا حوله.

المراقبة والتوجيه

دع لطفلك الحرية الكاملة ولكن لا تتركه لوحده بل كن قريب منه وجهه في حال الخطأ أو ساعده في اتخاذ قرار –لا تتخذ القرار أنت- في حال استصعب عليه أمر. اجعل ابنك يحس بأنك تثق فيه وفي سلوكه لأنه متى ما أحس أنك لا تثق في سلوكه فاعلم انه سوف يتظاهر أمامك وهو يفعل العكس بالخفاء وتصبح حلقة التواصل بينكم مفقودة.

ختاما

حاولت ان ألخص فلسفتي في التربية مع ابني باختصار شديد ، وأنا اعلم أن موضوع التربية بإمكاني أن أكتب في مجلدات ولكننا هنا في مدونة وما يمتاز به المدونات صغر المقال.